نابلس - النجاح -  اتهم ما يسمى بالمستشار القضائي لحكومة الاحتلال الاسرائيلي أفيحاي مندلبليط رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بالفساد، وذلك في إطار التحقيقات التي فتحت ضد نتنياهو والمعروفة إعلاميا بملفات 1000، 2000، 3000، و4000.

وقرر مندلبليط تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو في الملف المعروف إعلاميا بـ4000، بتهمة تلقي الرشوة، فيما تم اتهام نتنياهو بخيانة الأمانة العامة والاحتيال في الملف رقم 1000، ويتعلق بتلقي عائلة نتنياهو هدايا بشكل مخالف للقانون الإسرائيلي، كما وتم اتهامه بخيانة الأمانة العامة في الملف 2000، ويتعلق بصفقة بين نتنياهو وناشر صحيفة يديعوت أحرونوت تهدف للحد من توزيع صحيفة "يسرائيل هيوم" الموالية لنتنياهو.

أما الملف 4000، فتم اتهام نتنياهو بتلقي الرشوة، وهذا الملف متعلق بصفقة بين نتنياهو ومدير شركة الاتصالات الإسرائيلية "بيزك" وهو أيضا مالك موقع "واللا" الإلكتروني، وفيها حصل مالك الموقع على امتيازات مقابل تغطية منحازة وإيجابية لنتنياهو.وسينشر المستشار القضائي للحكومة خلاصة التحقيقات وتهم الفساد الموجهة لنتنياهو في الساعات القادمة بعد نحو سنتين من التحقيقات.

وفي أول رد فعل وصف حزب الليكود الحاكم قرار مندلبليط بأنه "ملاحقة سياسية"، فيما أعلن نتنياهو أنه سيعلّق على القرار الساعة الثامنة مساءا بالتوقيت المحلي.

ويتوقع أن تكون لقرارات المستشار القضائي ثقل على الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في إسرائيل بعد شهر ونصف.

تجدر الإشارة الى أن نتنياهو قطع زيارته يوم أمس في موسكو وعاد لإسرائيل على ضوء استعداد مندلبليط تقديم لائحة الاتهام ضد نتنياهو.