ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" ، خلال اجتماعه مع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، على تمسكه بمبدأ قصف المواقع الايرانية في سوريا لمنع امتداد النفوذ الايراني في المنطقة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن صحيفة هآرتس العبرية.

وأشار "نتنياهو" إلى أن قوة العلاقات الدبلوماسية مع الحكومة الروسية وقصر الكرملين ساهمت في منع وجود احتكاك عسكري بين الجيش الروسي وقوات الاحتلال.

كما شدد "نتنياهو" على أهمية وجود تنسيق وتعاون أمني مع الحكومة الروسية، مشيرًا إلى أن إيران هي المصدر الأساسي للتهديد في الشرق الأوسط.

 هذا وأفاد المكتب الصحفي للكرملين بأن"بوتين"، سيجري ، اليوم الأربعاء، محادثات مع " نتنياهو"، يناقش خلالها الوضع في منطقة "الشرق الأوسط.

وجاء في بيان صدر عن المكتب: "من المخطط بحث المسائل الملحة للتعاون الثنائي، في المقام الأول في المجالات التجارية والاقتصادية والإنسانية، وكذلك تبادل الآراء حول الوضع القائم في الشرق الأوسط، بما في ذلك التسوية الفلسطينية - الإسرائيلية، والوضع في سوريا".

و تعد هذه هي الزيارة الأولى لنتنياهو إلى موسكو بعد تسبب طيران الاحتلال بسقوط طائرة الروسية في المجال الجوي السوري، خلال قصف إسرائيلي واسع استهدف منطقة اللاذقية. وأدى هذا الحادث إلى مقتل 15 عسكريا روسيا. وحملت روسيا دولة الاحتلال المسؤولية عنه.