نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت القناة العبرية السابعة عن أن الوحدات الهندسية التابعة إلى قوات الاحتلال شارفت على الانتهاء من بناء "حاجز غزة البحري" بهدف منع تسلسل أفراد من حركة حماس إلى الداخل المحتل من خلال البحر كما حدث في العدوان الأخير على القطاع عام 2014.

وأشارت مصادر عبرية إلى هذا الحاجز يمتد على طول 200 متر بالقرب من شاطئ "زكيم"، واستغرق بناءه مدة سبعة أشهر.

وأكدت حكومة الاحتلال على أنها تعمل على انشاء سياج حدودي على طول الحدود مع قطاع غزة، بالاضافة الى استخدام تقنيات خاصة لمنع بناء الأنفاق تحت الأرض.

وأوضح موقع "i24" الإسرائيلي، أن "الجدار البحري الإسرائيلي، يهدف لمنع أي محاولة تسلل عناصر من حماس إلى إسرائيل عبر البحر، علما بأن قرار بناء الجدار البحري اتخذ بعد أيام من عملية حرب 2014".
 
وأشار الموقع، إلى أن "الحاجز البحري عبارة عن كاسر للأمواج، ويتكون من ثلاثة طبقات؛  طبقة تحت الماء، وطبقة من دروع حجرية، وسياج مموج".
 
 ونوه الموقع، أنه تم التخطيط "ليكون الجدار مقاوما لظروف البحر"، لافتا إلى أن "قرار بناء الحاجز البحري كانت جزءا من عملية الجرف الصامد (حرب 2014".