وكالات - النجاح - أعلن وزيرا التعليم نفتالي بينيت، والقضاء أييلت شاكيد، انشقاقهما عن حزب "البيت اليهودي" اليميني الداعم للاستيطان في مناطق الضفة الغربية، وتشكيل حزب سياسي جديد تحت مسمى "اليمين الجديد".

وقال الوزيران الاسرائيليان في مؤتمر صحفي مشترك إن "من مبادئ الحزب الجديد الذي أقمناه، هو منع إقامة دولة فلسطينية"، مشيران إلى أن الحزب الجديد سيجمع بين العلمانيين والمتدينين من الجمهور الإسرائيلي الداعم لليمين.

وقال بينيت إن الحزب الجديد سيكون تحت قيادة مشتركة مع شاكيد، مضيفا "في السابق نجحنا في منع تحرير المخربين أو التقدم نحو إقامة دولة فلسطينية، الآن خسرنا قوتنا في إمكانية التأثير".

تجدر الإشارة الى أن حزب "البيت اليهودي" الذي يزعمه بينيت قبل انشقاقه، يضم أحزابا وحركات صغيرة تنشط أساسا بين المستوطنين، وفي غالبيتها إن لم تكن كلها، تعود جذورها إلى حزب المفدال الديني، الحزب التاريخي للتيار الديني الصهيوني.

وكان ائتلاف نتنياهو قد أعلن عن حلّ البرلمان والتوجه لانتخابات برلمانية مبكرة ستجري في التاسع من شهر نيسان/ابريل المقبل.