النجاح -  

أكد قاضٍ إسرائيلي، اليوم الخميس، أن هناك تقدماً في التحقيقات الجارية بشأن الشبهات ضد سارة نتنياهو، زوجة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وبحسب قناة (مكان) الإسرائيلية الناطقة بالعربية، فإن هناك شبهات بأن سارة نتنياهو، كانت ستستحوذ على موقع (واللا) الإخباري، والتحكم بمضامينه، والتأثير على كيفية استعراض الأنباء فيه، وذلك كجزء من شبهة رشاوى.

وأصدر القاضي علاء مصاروة من محكمة الصلح في تل أبيب، قراراً بشأن الإفراج عن أملاك الزوجين ايريس وشاؤول ألوفيتش مالكي الموقع الإخباري، والمشتبه فيهما بتقديم الرشوة في ملف 4000.

وقال القاضي مصاروة: "طرأ تقدم في هذا الملف، حيث أن القرائن تشير إلى أن الزوجين الوفيتش، كانا مدركين بوجوب مصادقة وزير الاتصالات حينها بنيامين نتنياهو على الدمج بين شركتي بيزك للاتصالات و(يس) للتلفاز الفضائي، وذلك تمهيداً لصفقة أرادا عقدها".