النجاح - ينعقد بعد ظهر اليوم الأحد، الكابينيت الامني الاسرائيلي برئاسة بنيامين نتانياهو لبحث أمر القصف العنيف المتبادل مع المقاومة في قطاع غزة يوم أمس السبت.

وكانت إسرائيل بدأت هجوما وقصفا على غزة ليلة الجمعة - السبت ما تسبب في رد فعل المقاومة بقصف مستوطنات غلاف غزة، وبعد 12 ساعة انقطعت فيها الأنفاس خشية من حرب رابعة شاملة على قطاع غزة، نجح التدخل المصري في نزع فتيل الحرب والتوصل لهدنة ضعيفة وهشة الساعة الثامنة مساء أمس.

نفتالي بينيت الوزير الأقوى في حكومة نتنياهو أعلن أنه لن يقبل بهدنة ووقف اطلاق نار لا تشمل وقف مسيرات العودة ولا تشمل وقف اطلاق طائرات الأطفال الورقية التي أرهقت الاحتلال وجعلته عاجزا امام بالونات الهيليوم.

وبالتزامن مع هذه الاجواء الخطيرة، أعلنت قوات الاحتلال انها ستجري مناورات حربية تستمر اسبوعا اعتبارا من الاحد استعدادا لمواجهة محتملة على جبهتي قطاع غزة وسوريا.