النجاح - أكدت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية المقربة من اليمين الحاكم في دولة الاحتلال، إن مخطط السلام الذي يعدّه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي يعرف باسم "صفقة القرن" لن يُعرض قبل آب/ أغسطس المقبل.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرّب من البيت الأبيض أن صفقة القرن التي تعدّها الإدارة الأمريكية لن تعرض خلال زيارة المبعوثين الأمريكيين الى المنطقة، ويرجح عرض المسار السلمي الذي تقترحه الإدارة الأمريكية لحل الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني في شهر آب/ أغسطس. 

ووفقا للصحيفة، لم تقدم الإدارة الأمريكية أي مسار مقترح لاجراء مفاوضات بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني حتى الآن، في ظل رفض فلسطيني للتعاون معها، بينما يزور دولة الاحتلال الأسبوع المقبل، مبعوث ترامب لعملية السلام جيسون غرينبلات، وصهر ترامب ومستشاره الخاص بشأن العملية السلمية جارد كوشنير، وسيلتقيا برئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، برفقة السفير الأمريكي في القدس دافيد فريدمان.

والأسبوع الماضي، سافر فريدمان الى واشنطن بعد أن استدعي من قبل الرئاسة، ولكن بحسب بلاغ بالفيديو لمؤتمر اللجنة اليهودية - الأمريكية، فقد خرج فريدمان بعدها الى عطلة، ما يفند التقارير حول الضغط لدى الادارة الامريكية. 

يذكر أن منظمة التحرير الفلسطينية ومجمل القيادة الفلسطينية تواصل مقاطعة الإدارة الأمريكية، كونها "منحازة للجانب الاسرائيلي"، خصوصا في أعقاب نقل السفارة الأمريكية الى القدس، وبالتالي لن تعقد أي لقاءات بين المبعوثين الأمريكيين والقيادة الفلسطينية في رام الله.

وفي آخر تصعيد في العلاقات بين القيادة الفلسطينية والإدارة الأمريكية، دعا جيسون غرينبلات إلى إقصاء كبير المفاوضين الفلسطينيين، د. صائب عريقات، واتهمه بتأجيج الصراع وعرقلة التقدم نحو السلام، وذلك بعد مهاجمة غرينبلات للولايات المتحدة بسبب دورها في عملية السلام.