النجاح - حذر جهاز الشاباك الإسرائيلي حركة حماس مما أسماه المساس بالسياج الفاصل بين غزة والأراضي المحتلة عام 1948، بأن قوات الجيش لن تتعاون مع أي محاولات للاقتراب منه.

وقالت الإذاعة "الإسرائيلية" الرسمية الأربعاء، إن رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية بالوكالة اللواء عباس كامل، التقى الثلاثاء رئيس جهاز الشاباك "الإسرائيلي" نداف أرغمان في مدينة تل أبيب، وحمل رسالة تحذير لحركة حماس.

وبحسب المسؤول "الإسرائيلي" فإن "القوات الإسرائيلية لن تتسامح مطلقا مع أي محاولات للاقتراب من السياج والإضرار به"، في لهجة تهديد تضاف إلى المواقف التي أعلنها قادة الاحتلال ضد مسيرات العودة.

يشار إلى أن 19 شاباً في قطاع غزة استشهدوا الجمعة الماضية برصاص قوات الاحتلال على حدود غزة، واصيب اكثر من 1400 آخرين، وأن الجمعة القادمة ستكون مشتعلة بعد تدشين حملة جمعة الكوشوك والتي سيتم إشعال الاطارات المطاطية فيها قرب السياج الحدودي.