ترجمة : علا عامر - النجاح - ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن خبراء في منظمة حقوق الإنسان التابعة للامم المتحدة صرحوا: "بأن ترحيل إسرائيل لمهاجرين من السودان واريتيريا يعتبر بمثابة خرق للقوانين الدولية، وخاصة للقانون الذي يمنع التفريق والعنصرية على أساس العرق والهوية".

كما طالب الخبراء، وفقًا للصحيفة، إسرائيل بإلغاء هذا القانون ومراجعة سياساتها بهذا الخصوص، لما لذلك من أثر كبير على هذه المجموعات التي من الممكن أن تتعرض لأزمات إنسانية بعد ترحيلها.

وأضافت الصحيفة، أن سياسة إسرائيل الجديدة تشمل إعفاءات مؤقتة للمهاجرين المنتمين إلى المجموعات المستضعفة على وجه التحديد، فيما يعتقد خبراء الأمم المتحدة أنه يمكن إلغاء هذه الإعفاءات  تماماً، خاصة وأن هناك عدد كبير من الأطفال والأسر لديهم طلبات لجوء معلقة، وليس لديهم خيار آخر غير البقاء في إسرائيل.

وقال الخبراء أن "الشارع الإسرائيلي" يستخدم مصطلح "المتسليين القانونيين" الذي يشجع على العنصرية والتمييز، بالإضافة إلى أنه يشرعن عملية الاعتداء على هؤلاء المهاجرين.

كما أكد الخبراء أن احتجاز المهاجرين يجب أن يكون تدبيرًا استثنائيًا، حسب الصحيفة.