النجاح - أعلن وزير الأمن الإسرائيلي السابق موشيه يعلون صباح اليوم عن تشكيل حزب جديد بهدف التنافس على قيادة رئاسة الوزارء في اسرائيل. 


وأوضح يعلون خلال ندوة ثقاقية عقدت في تل أبيب انه يرى ضرورة العودة الى الحلبة السياسية بعد عشرة أشهر من اعتزال منصبه ازاء القضايا الملحة التي تواجه الدولة.


وأضاف يعلون أن ما يقوض أسس إسرائيل مظاهرُ التحريض والكراهية والخطاب العنيف وملاحقةُ الاقليات ونزع الشرعية عن الاعلام. 

 

وكان يعالون القيادي السابق في حزب "الليكود" اليميني الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أعلن في 20 مايو/آيار الماضي استقالته من منصبه ومن عضوية الكنيست (البرلمان) "الإسرائيلي".

 

وبرر يعالون، آنذاك، استقالته بخلافاته مع نتنياهو وبهيمنة اليمين المتشدد على المشهد السياسي في "إسرائيل".

 

وجاء إعلان يعالون بعد أيام من توجيه المراقب العام "الإسرائيلي" يوسف شابيرا، لأداء نتنياهو ويعالون ورئيس أركان الجيش السابق بيني غانتس، خلال الحرب على غزة عام 2014.

 

وفي هذا الصدد، أشار يعالون إلى أنه يأسف لتحويل تقرير شابيرا إلى "بوق في خدمة المتآمرين" عليه وعلى نتنياهو. وباستثناء التطورات التي قد تُفضي إليها التحقيقات التي تجريها الشرطة "الإسرائيلية" مع نتنياهو بشبهات الفساد، فإنه لا تلوح في الأفق إمكانية لانتخابات مبكرة.