وكالات - النجاح - نقلت صحيفة "Times of India" عن مصادر في حركة "طالبان" أن قواتها دخلت مساء الجمعة إلى مدينة بازاراك، مركز ولاية بنجشير، واقتحمت مقر حاكمها.

وذكرت الصحيفة استنادا إلى مصادر في الحركة: "تفيد معلومات غير مؤكدة بدخول قوات طالبان إلى بازاراك واقتحامها مقر حاكم الولاية".

ويمثل إقليم بنجشير الجبلي معقلا لقوات "جبهة المقاومة الوطنية" بقيادة الزعيم العسكري السياسي من أصل طاجيكي، أحمد مسود، المناهضة لطالبان، التي سيطرت مؤخرا على معظم أراضي أفغانستان بما في ذلك العاصمة كابل.

وتشهد ولاية بنجشير معركة شرسة بين الجانبين حيث أعلنت "طالبان" السيطرة على 4 مناطق فيها وهي خنج وعنابة وشتل وبريان.

ولاحقا ذكر مصدر في "طالبان" في حديث لوكالة "رويترز"، السبت، أن القتال في بنجشير لا يزال مستمرا، معترفا بتباطؤ تقدم الحركة في الولاية بسبب الألغام الأرضية المزروعة على الطريق المؤدية إلى مركز الإقليم ومقر حاكمها.

بدوره، قال المتحدث باسم "جبهة المقاومة الوطنية"، فهيم داشتي، إن قوات "طالبان" وصلت إلى مرتفعات دربند على الحدود بين إقليمي كابيسا وبنجشير، لكن تم صدها.

وذكر دشتي، على حسابه في "تويتر"، أن قوات الجبهة قتلت اليوم نحو 600 من مسلحي "طالبان" وأسرت أكثر من ألف آخرين واستولت على أسلحتهم ومعداتهم.