وكالات - النجاح - شن موقع نقابة الصحفيين اليهود التابعة للوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة "ايباك" حملة على القائمين على مكتبة مدينة فيلادلفيا في ولاية جورجيا الاميركية بعد ان رصدو فيها كتابا يحمل اسم "رحلة الى فلسطين: بابا ماذا يعني اسمي؟".

وتحت عنوان: أمناء مكتبات فيلادلفيا يتعرضون للنيران ومتهمين بتلقين الأطفال مواد معادية لإسرائيل قالت النقابة: إنها رصدت كتب اطفال تتبنى الرواية الفلسطينية.

وقال موقع النقابة، انه تم اكتشاف القضايا لأول مرة من قبل المنظمة الصهيونية الأمريكية، حيث قام المدير التنفيذي للمنظمة ستيف فيلدمان بمتابعة الموضوع ليكتشف وجود مواد وروابط اخرى تتبنى الرواية الفلسطينية .

ونفذ اعضاء المنظمة حملة ضد المكتبة في الوقت الذي اعلنت فيه ادارة المكتبة في فيلادلفيا إنها ستدقق محتوياتها في جميع فروعها، مشيرة ً الى ان ذلك يستغرق وقتًا طويلاً وستعمل على تحديث إرشادات المدونة وسياسة الوسائط الاجتماعية .

وقالت المنظمة الصهيونية انها اكتشفت أن الفروع الـ 55 لنظام المكتبات بها صفحات فردية على وسائل التواصل، حيث يقوم أمناء المكتبات في كثير من الأحيان بنشر اقتراحات الكتب والقراءات للأطفال والقائمين على رعايتهم ومن بينها اقتراح بقراءة كتاب رحلة الى فلسطين: بابا ماذا يعني اسمي.