نابلس - النجاح - أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أن مسلحين لحركة "طالبان" أعدموا 22 عنصرا من قوات "الكوماندوز" بعد استسلامهم.

وقالت الوزارة، في بيان، إن مجموعة من عناصر القوات الخاصة تضم 22 شخصا كانت تقاتل مسلحين لـ"طالبان" في محافظة فرياب، وبعد نفوذ الذخائر قررت وحدة "الكوماندوز" الاستسلام للحركة.

وأمرت "طالبان" عناصر القوات الخاصة بخلع ستراتهم الواقية من الرصاص ومن ثم أطلق المسلحون النيران عليهم ما أسفر عن مقتلهم.

وسبق أن نشرت قناة "CNN" مقاطع فيديو قالت إنها توثق عملية قتل 22 عنصرا من قوات "الكوماندوز" الأفغانية بمدينة دولة آباد في ولاية فرياب.

وبحسب القناة وقع الحادث يوم 16 يونيو وأكد الصليب الأحمر العثور على 22 جثة لعناصر القوات الخاصة في تلك المنطقة.

ويتناقض هذا الحادث مع ادعاءات "طالبان" المتكررة حول قبولها استسلام مقاتلي القوات الحكومية.

ومنذ بدء الولايات المتحدة سحب قواتها من أفغانستان تشن الحركة هجوما واسعا على القوات الحكومية في جبهات عدة، وقالت "طالبان" سابقا إنها سيطرت على 85% من أراضي البلاد لكن السلطات في كابل وصفت هذا التصريح بالدعائي.