وكالات - النجاح - أعلن القائد العام للبحرية الروسية الأميرال نيقولاي إيفمينوف الرئيس فلاديمير بوتين، عن تنفيذ 3 غواصات نووية روسية مناورة طفت بها في آن واحد من تحت الجليد لأول مرة في التاريخ.

وكشف "سماكة الجليد في المنطقة التي ظهرت فيها الغواصات الروسية بلغت مترا ونصف المتر، حيث طفت الغواصات على السطح وفقا لمفهوم واحد وخطة واحدة وفي وقت محدد في منطقة نصف قطرها 300 متر".

وقال: "إحدى الغواصات حاملات الصواريخ النووية أطلقت في المناورة طوربيدا من منصته التي ارتفعت عن الجليد".

من جهته، أكد الرئيس بوتين أن هذه "البعثة لم يكن لها نظير في التاريخ السوفيتي والروسي الحديث"، مضيفا، أن طواقم الغواصات "أكدت خلال الرحلة الاستكشافية القدرات القتالية العالية للأسلحة الروسية وموثوقيتها في الظروف القاسية".

وبدأت بعثة "أومكا -21" في القطب الشمالي منذ الـ20 من مارس الجاري، تحت إشراف القيادة العامة للبحرية الروسية.

وشارك في البعثة أكثر من 600 من العسكريين والمدنيين، وحوالي 200 نوع من الأسلحة والآليات والمعدات البحرية وذات الاستخدام الخاص.