وكالات - النجاح - دافع مختبر أسترازينيكا عن فعالية لقاحه ضد كوفيد-19 بعدما شككت هيئة أميركية ناظمة بنتائج التجارب السريرية عليه فيما تكافح دول في العالم موجات جديدة من الوباء.

ودافع مختبر أسترازينيكا الاثنين عن لقاحه الذي يرفض قسم كبير من الأوروبيين تلقيه، مؤكدا أنه فعّال بنسبة 79 % ضد فيروس كورونا لدى الأشخاص المسنّين ولا يزيد خطر حصول جلطات دموية، بعد تجارب سريرية أُجريت في الولايات المتحدة شملت 32449 شخصا.

وكان المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة أعرب في بيان صدر مساء الاثنين عن "قلقه من أن أسترازينيكا ربما استخدمت معلومات قديمة في هذه التجارب، وهو أمر أدى إلى رؤية غير كاملة لفعالية اللقاح".

وتعهد مختبر استرازينيكا الثلاثاء بان يقدم في غضون 48 ساعة بيانات حديثة لهذه الهيئة الناظمة الأميركية مؤكدا ان النتائج الأولية التي اعلن عنها "ثابتة".

وكان لقاح استرازينيكا يعتبر ركيزة أساسية في محاربة الوباء لانه أرخص ثمنا ومن الأسهل تخزينه ونقله مقارنة مع اللقاحات الأخرى.

لكن الثقة فيه تراجعت بعدما علقت حوالى 12 دولة مؤقتا استخدامه بسبب حالات قليلة من تجلط الدم رغم ان منظمة الصحة العالمية وهيئات ناظمة اخرى خلصت الى عدم وجود رابط بين هذا الامر واللقاح.

كما واجه استرازينيكا لاشهر تأخرا في الانتاج والإمداد حيث سلم 30% فقط من الجرعات التي وعد بها الاتحاد الأوروبي في الفصل الأول ما أثار توترا مع بروكسل.