وكالات - النجاح -  من المتوقع أن يصدر، اليوم الثلاثاء، حكما في قضية اتهام المعارض الروسي اليكسي نافالني بإهانة أحد المحاربين القدامي في الحرب العالمية الثانية، الذي ظهر في مقطع مصور يشيد بالتغيير الدستوري الذي يقول البعض إنه عزز من السلطات الرئاسية.

وتعد جلسة اليوم هى الثالثة في هذه القضية. وكان المحللون قد توقعوا صدور حكم الأسبوع الماضي.

وتتركز القضية على مقطع فيديو بثته وسائل الاعلام العام الماضي، يظهر خلاله عدد من الأشخاص، بينهم المدعى، يشيدون بتعديلات الدستور، التي تشمل الكثير من المميزات بالنسبة للروس، ولكنها أيضا تشمل تعديلا يتيح للرئيس الروسي فلادمير بوتين تمديد فترة بقائه في السلطة.

وجرى اتهام نافالني عقب أن كتب تغريدة تعليقا على مقطع الفيديو، وصف فيه من ظهروا بمقطع الفيديو " بالخونة".