نابلس - علا عامر - النجاح - يقترب المرشح الديمقراطي جو بايدن، من الانتصار على المرشح الجمهوري والرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، والوصول إلى البيت الأبيض بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية لعام 2020.

وتشير الإحصائات الأخيرة إلى تمكن بايدن من الحصول على 264 مقعدا حتى اللحظة، في حين حصل ترامب على 214 مقعدا فقط.

ويحتاج بايدن الآن إلى 6 مقاعد فقط من أجل الحصول على 270 مقعدا، وحسم النتيجة النهائية .

وهذا يعني أن ولاية نيفادا الأمريكية صاحبة تمثيل 6 مقاعد ستكون الولاية التي ستحسم الانتخابات الأمريكية.

ووصلت نسبة التصويت في ولاية نيفادا حتى الآن  75%، حصل فيها بايدن على 588,252 صوتا ما نسبته 49.33 %.

في حين حصل ترامب على 580,605 صوتا، ما نسبته 48.69%، وفقا لموقع فوكس نيوز الأمريكي.

وفاز بايدن في 4 ولايات أمريكية ضخمة هي، أريزونا، وميشيغان، ومينيسوتا، ويسكونسن.

وفاز ترامب أيضا في 4 ولايات  أمريكية ضخمة هي ، آيوا، وفلوريدا، وتكساس، وأوهايو.

ولم تحسم نتنيجة التصويت بعد في بعض الولايات منها، جورجيا، نيفادا، بنسلفانيا، وكارولينا الشمالية.

وبدأت الثلاثاء عمليات الاقتراع المباشر في الانتخابات الرئاسية الأمريكية بعد أن أدلى نحو 100 مليون شخص بأصواتهم بشكل مبكر عبر البريد والتصويت عن بعد، ما يمثل مشاركة قياسية في هذه الآلية التي اقتضتها متطلبات جائحة فيروس كورونا.

وزادت فرص بايدن في الوصول إلى سدة الحكم بعد حسمه الأصوات في ولايتي ميتشيغان، 16 صوتاً، وويسكانسين 10 أصوات لصالحه.

ويعتبر هذا السباق الانتخابي الأشرس منذ عقود حيث يأتي في وقت تعيش فيه الولايات المتحدة مشاكل داخلية كبيرة بسبب جائحة فيروس كورونا وأزمة اقتصادية وارتفاع مستوى بطالة حاد والتوتر الناجم عن العنصرية وعنف الشرطة وما يرافقه من احتجاجات واسعة.

 فرص ترامب في الفوز

بما أن نتيجة نيفادا لم تحسم حتى الآن، فيبدو أن هناك فرصة لترامب،  مع أنه لم يحصل إلى على 214 صوتا من أصل 538 صوتا هي إجمالي أصوات  الانتخابي

وبعملية حساب بسيطة، فإن ترامب يحتاج على الأقل 56 صوتا للفوز بالانتخابات الرئاسية وبالتالي السباق إلى البيت الابيض.

وبنظرة سريعة على الولايات التي لم تحسم نتائجها بعد، نجد أن هناك 5 ولايات هي نيفادا وبنسلفانيا،  وكارولينا الشمالية وجورجيا وألاسكا.

وبحسب كتلة كل منها في المجمع الانتخابي، فإن إجمالي أصوات هذه الولايات يبلغ 60 صوتا، مقسمة على النحو التالي: 6 لنيفادا و16 لجورجيا و15 لكارولينا الشمالية و20 لبنسلفانيا و3 لألاسكا.

وبحسب التوقعات، يبدو أن ترامب في طريقه لحسم الأمور في ولايات بنسلفانيا و كارولينا الشمالية وجورجيا وألاسكا، وبالتالي حسم 54 صوتا، وهي غير كافية للفوز بما تبقى من أصوات المجمع الانتخابي.
وهذا يعيدنا إلى ولاية نيفادا بأصواتها الستة.

النتائج غير المكتملة

وفقا للتوقعات، فإن ترامب يتقدم على بايدن في ولاية بنسلفانيا الحاسمة، بعد فرز 89 في المئة من الأصوات بواقع 50.7 في المئة مقابل 48.1 في المئة لبايدن، الأمر الذي يؤهله للحصول على أصواتها العشرين.

أما في جورجيا (16 صوتا)، وبعد فرز 95 في المئة من الأصوات، يتقدم ترامب بنتيجة 49.7 في المئة مقابل 49.1 لبايدن، في حين يتقدم ترامب على بايدن في ولاية كارولينا الشمالية (15 صوتا)، بعد فرز 95 في المئة من الأصوات، بواقع 50.1 في المئة مقابل 48.7 في المئة لبايدن.

وفي ولاية ألاسكا (3 أصوات)، وهي من الولايات الجمهورية في العادة، فإنها شبه محسومة لترامب، إذ بعد فرز 56 في المئة من الأصوات يتقدم ترامب بواقع 62 في المئة مقابل 33 في المئة لبايدن.
نيفادا.. ولاية الحسم