نابلس - النجاح - أشار مدير وكالة الفضاء الروسية، دميتري راغوزين، اليوم الثلاثاء، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية نقلت معركة سباق التسلح إلى الفضاء، ولا شيء يدعو للقلق بالنسبة لروسيا.

وقال راغوزين خلال مقابلة خاصة على "يوتيوب" في برنامج "مباشر مع سالوفيوف" إن "الأسلحة الجديدة والمتطورة في المستقبل ستكون في الفضاء الخارجي، وواشنطن نقلت سباق التسلح إلى هناك".

وأضاف راغوزين قائلا: "في المستقبل ستكون الأسلحة الجديدة موجودة ليس على كوكب الأرض بل في الفضاء حيث ستكون حقلا للاختبارات ومكانا للتجارب".

وأشار راغوزين أنه ليس هناك ما يدعو للقلق للجانب الروسي لأن الدولة تسير على السكة الصحيحة وبالاتجاه الصحيح، قائلا "أسلحتنا الصاروخية لا تزال الأفضل في العالم ولا داعي للقلق ولدينا التفوق الكامل".