نابلس - النجاح -  أكد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، أن الولايات المتحدة ستحافظ على تفوق "إسرائيل" العسكري في الشرق الأوسط.

وأضاف إسبر خلال استقباله وزير الدفاع في دولة الاحتلال بيني غانتس في البنتاغون: "أريد بادئ ذي بدء أن أقول للجميع إن إحدى الدعائم الأساسية لعلاقاتنا الدفاعية هي الحفاظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل في المنطقة".

وتعهد"بمواصلة دعم السياسة الأميركية القديمة القائمة على الحفاظ على أمن إسرائيل".

من جانبه، تعهد غانتس بالحفاظ على علاقات دفاعية وثيقة مع الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن هذا الأمر "امتياز، ولكنه أيضا ضرورة".

وأوضح أن "هذا الأمر مرتبط بالتفوق العسكري النوعي، ولكنه مرتبط أيضا بتعاوننا المهم".

ومنذ الستينيات، تضمن الولايات المتحدة الحفاظ على "التفوق العسكري النوعي" لإسرائيل في الشرق الأوسط. وتم تعزيز هذه السياسة قبل عامين بقانون ينص على أن تضمن الإدارة الأميركية عند بيعها أي سلاح لدولة أخرى في المنطقة احتفاظ إسرائيل بالقدرة على الدفاع عن نفسها، إذا وقع هذا السلاح في الأيدي الخطأ.