نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - قدمت وزارة العدل الأميركية دعوى قضائية ضد مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون، من أجل منعه من نشر كتابه الجديد حول الفترة التي قضاها في البيت الأبيض.

وجاء في الدعوى القضائية: " إن الكتاب يحتوي على معلومات دقيقة ونوعية لا يجب الحديث عنها"، وفقا لما جاء في موقع BBC، اليوم الأربعاء.

وجاءت هذه الدعوى بعد يوم واحد من تصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي يشير فيه أن بولتون قد يواجه مشاكل قضائية خلال الفترة القادمة بعد كشفه عن كتابه الجديد بعنوان " The Room Where It Happened".

وقال ترامب: " سوف أعتبر أي محادثة جرت معي بصفتي رئيس أميركا كمعلومة في غاية الأهمية والسرية".

وتابع: " هذا يعني أنه في حال نشر بولتون كتابه الأخير فهو يخرق القانون.. لذلك سيواجه مشاكل قضائية".

وأعلنت مؤسسة إتحاد المكتبات الأميركية الغير ربحية،أن أي محاولة لإدارة ترامب بوقف نشر هذا الكتاب محكومة بالفشل.

وقال محامي بولتون، تشارلز كوبر : " نحن ننظر في الدعوى المقدمة ضدنا، وسنرد بما هو مناسب".

وكان قد أعلن البيت الأبيض، في يناير، أن كتاب بولتون يحتوي على تفاصيل أسرار في غاية الأهميةويجب إزالتها، ولكن بولتون رفض هذا القرار.

وتشير التسريبات، إلى أن كتاب بولتون كشف أن ترامب حاول استغلال المساعدات العسكرية المقدمة لأوكرانيا من أجل الضغط على الرئيس الأوكراني "فولوديمير زيلينسكي" لفتح تحقيق فساد ضد المرشح الرئاسي من الحزب الديمقراطي جو بايدن وابنه.