نابلس - النجاح - قالت البحرية الأمريكية أن طائرة روسية من طراز سوخوي Su-35 اعترضت بشكل غير "غير آمن" طائرة المراقبة الأمريكية P-8، أمس الأربعاء بينما كانت تحلق في المجال الجوي الدولي فوق البحر المتوسط.

واتهم الجيش الأمريكي طائرة مقاتلة روسية بتعريض حياة طاقم طائرة استطلاع تابعة للبحرية الأمريكية للخطر، وذلك أثناء قيامها بمناورة عالية السرعة في اعتراض "غير آمن".

واتهمت الولايات المتحدة روسيا في الماضي بالقيام باعتراضات مماثلة غير آمنة لطائرات المراقبة الأمريكية، بما في ذلك فوق البحر المتوسط، لكن كان هناك انخفاضًا نسبيًا في السنوات الأخيرة.

ووقعت حادثة مماثلة في يونيو/حزيران الماضي عندما اعترضت مقاتلة روسية أخرى أمريكية للمراقبة من طراز P-8، لعدة مرات.

ويوم الأربعاء، أجرت روسيا أيضًا اختبارًا لصاروخ مضاد للأقمار الصناعية، وفقا لقيادة الفضاء العسكرية الأمريكية.

وقالت القيادة، في بيان، إنها "تدرك وتتابع اختبار الصواريخ الروسية المضادة للصواريخ المباشرة (DA-ASAT)".

وتلعب الأقمار الصناعية الأمريكية دورًا حاسمًا في كل شيء من الملاحة واستهداف الأسلحة وجمع المعلومات الاستخباراتية، بما في ذلك مراقبة برامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية والنشاط العسكري الروسي والصيني، وهناك قلق بشأن قدرة بكين وموسكو المتزايدة على استهداف الأقمار الصناعية.

يذكر أن واشنطن وموسكو تمكنتا من التعاون في شؤون الفضاء، على الرغم من هذه التوترات المتزايدة، مثل انضمام رائد فضاء تابع لوكالة ناسا إلى رائدي فضاء روسيين في مهمة إلى محطة الفضاء الدولية، في وقت سابق من هذا الشهر.