وكالات - النجاح - ذكرت مصادر في الأمن البحري البريطاني "أمبري إنتليجنس" اليوم الأربعاء، أن إيران احتجزت ناقلة ترفع علم هونغ كونغ لفترة وجيزة قبل أن تفرج عنها.

وأوضحت أن ناقلة المواد الكيماوية "إس سي تايبيه" كانت تبحر في المياه الدولية يوم الثلاثاء عندما أوقفتها السلطات الإيرانية.

وتابعت "أمبري إنتليجنس": "تم الاقتراب من السفينة على مسافة 48 ميلا بحريا قبالة الفجيرة وأوقفتها أربعة قوارب تقل أفرادا مسلحين من خفر السواحل الإيراني".

وأكملت: "تلقى طاقم السفينة أوامر بإنزال السلم ثم صعد الحرس الإيراني إلى السفينة. تم توجيه السفينة لاحقا إلى كوه مبارك في إيران لكن أفرج عنها سريعا، وتم التأكد حاليا من سلامة السفينة وطاقمهما".

وأفاد مصدران آخران بالأمن البحري، بأن الناقلة احتجزت لفترة قصيرة في إيران قبل السماح لها بالإبحار مجددا.

وأشارت وكالة "رويترز" إلى أنه لم يتسن الوصول إلى مسؤولين من إيران وهونغ كونغ للتعليق، مضيفة أنه لم يتسن أيضا الحصول على تعليق من شركة "إس سي شيبينغ" التي تشغل الناقلة ومقرها سنغافورة.