نابلس - النجاح - يعقد البرلمان التركي جلسة طارئة، للتصويت على منح الرئيس رجب طيب أردوغان تفويضا بإرسال قوات إلى ليبيا، دعما لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا اليوم الخميس.

وسيصوت المشرعون على مذكرة التفويض التي عرضتها الرئاسة التركية على البرلمان مؤخرا، وتنص على أنه من الاعتبارات التي تدفع حكومة أنقرة نحو إرسال قوات إلى ليبيا "حماية المصالح الوطنية انطلاقا من القانون الدولي واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة ضد المخاطر الأمنية التي تشكلها جماعات مسلحة غير شرعية في ليبيا".

وبناء على المذكرة، سيكون تحديد موعد إرسال قوات تركية إلى ليبيا ومكان انتشارها في عهدة أردوغان، ويُمنح هذا التفويض، إذا صادق عليه البرلمان، لفترة عام واحد قابلة للتمديد.

وقبيل تصويت اليوم، أجرى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو مناقشات مع زعماء الأحزاب المعارضة، لتزويدهم بمعلومات عن أهمية إرسال قوات إلى ليبيا.

وعلى الرغم من إعلان "حزب الشعب الجمهوري" (أكبر حزب معارض في البلاد) و"حزب الشعب الديمقراطي" عن رفضهما للمذكرة، من المتوقع أن يصادق البرلمان عليها لكونها تحظى بدعم حزب "العدالة والتنمية" الحاكم و"الحركة القومية"، وهما يشكلان الأغلبية في البرلمان.