وكالات - النجاح - هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، بتقديم المزيد من الدعم العسكري لحكومة فايز السراج في ليبيا، على الرغم من تصاعد الرفض الدولي للاتفاق البحري الأمني المبرم مؤخرا بينهما.

وقال أردوغان: إن "تركيا ستزيد من الدعم العسكري لليبيا إذا اقتضت الضرورة"، مضيفا أن أنقرة "ستدرس الخيارات الجوية والبرية والبحرية".

وأكد أن بلاده "لن تتراجع على الإطلاق عن اتفاقاتها البحرية والأمنية المبرمة مع ليبيا"، والتي أثارت جدلا واسعا على الصعيدين الإقليمي والدولي، حسبما نقلت "رويترز".

وتأتي تصريحات أردوغان بعد ساعات من إعلان الجيش الوطني الليبي مصادرته سفينة طاقمها تركي، حيث أجبرت السفينة التي ترفع علم غرينادا على الرسو في أحد الموانئ الليبية للتفتيش.