وكالات - النجاح - أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم أنه مستعد للسفر إلى السعودية لبحث تسوية التوترات.

ونقل تلفزيون (برس تي في) عن ظريف قوله "إذا توفرت الظروف، سأكون مستعدا للسفر إلى الرياض لتسوية الخلافات" بين البلدين.

وأضاف "طهران ترحب بأية مبادرة تسعى إلى تخفيف التوتر في المنطقة، وستتعاون (مع الدول الأخرى) لوضع نهاية للحرب في اليمن."

وقال الوزير الإيراني، إن بلاده تؤمن بأن إنهاء الحرب في اليمن سيساعد بشكل أساسي الشعب اليمني.

وفي 12 أكتوبر، قال ظريف إن بلاده ترحب بجهود الوساطة لتسوية الخلافات مع السعودية.

وأكد قائلا "منفتحون دائما على مناقشة أي شيء مع السعودية، والسعودية جارتنا، وسنبقى هنا سويا بشكل دائم."

وقطعت السعودية وبعض الدول العربية علاقاتها الدبلوماسية مع إيران؛ على خلفية قيام محتجين إيرانيين باقتحام وإحراق سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مشهد، مطلع يناير عام 2016؛ على خلفية إعلان الرياض إعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر؛ عقب إدانته بالإرهاب.