أ ف ب - النجاح - أعلنت الحكومة الهندية إلغاء وضع الحكم الذاتي الدستوري لكشمير بمرسوم رئاسي صدر اليوم الاثنين.

وقال وزير الداخلية أميت شاه للبرلمان إن الرئيس وقع مرسوماً يلغي المادة 370 من الدستور التي تمنح حكماً ذاتياً خاصاً لولاية جامو وكشمير ذات الغالبية المسلمة والواقعة في الهيمالايا، ونص المرسوم على أن الإجراء دخل حيز التنفيذ "فوراً".

وقسمت كشمير بين الهند وباكستان منذ استقلالهما عام 1947. وتقاتل مجموعات متمردة منذ ثلاثة عقود الجنود الهنود المنتشرين في الشطر الذي تديره نيودلهي من كشمير، سعياً لدمج المنطقة مع باكستان أو الاستقلال. وأدى النزاع إلى مقتل عشرات الالاف غالبيتهم من المدنيين.

ومن مكة المكرمة، حيث يؤدي مناسك الحج، ندد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي بالقرار الهندي، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تنتهك قرارا صادرا عن الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن قريشي أن إسلام آباد ستكثف جهودها الدبلوماسية للحيلولة دون تنفيذ القرار.

وكانت كشمير قد قسمت بين الهند وباكستان منذ استقلالهما عام 1947، في حين تقاتل مجموعات متمردة مسلحة منذ ثلاثة عقود الجنود الهنود المنتشرين في الشطر الذي تديره نيودلهي من كشمير.

ويسعى المتمردون في كشمير إلى الاندماج مع باكستان أو الاستقلال، فيما تسبب النزاع في مقتل عشرات الآلاف غالبيتهم من المدنيين.