وكالات - النجاح -

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجددا رغبته في التفاوض مع إيران، مشيرا إلى أنه يسعى للتفاهم مع جميع الأطراف التي لديها علاقات متوترة مع بلاده.

وتابع: "إيران أصبحت بلدا ضعيفا وتريد أن تعقد اتفاقا مع واشنطن".

في سياق آخر، وجه 76 جنرالا أمريكيا متقاعدا، ودبلوماسيون، تحذيرا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بألا يقدم على إشعال حرب مع إيران.

ذكر ذلك موقع " كومون دريمز" الأمريكي، في تقرير تحدث فيه العسكريون والدبلوماسيون الأمريكيون، عن إمكانية خروج الأمور عن السيطرة بصورة سريعة، يمكن أن تقود إلى حرب مدمرة مع إيران.

وقال الموقع إن العسكريين والدبلوماسيين الأمريكيين وقعوا خطابا، موجها إلى البيت الأبيض، طالبوا فيه ترامب بعدم الإقدام على محاربة إيران لأسباب استراتيجية.

ويقول الخطاب: "سواء كانت الحرب مع إيران بقرار من ترامب، أو نتيجية حسابات خاطئة، فإنها ستؤدي إلى تبعات سيئة، على منطقة الشرق الأوسط، التي تعاني من غياب الأستقرار"، وأضاف: "ستكون تكلفة تلك الحرب البشرية والمالية والجيوسياسية كبيرة".