وكالات - النجاح - أفصح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أفكاره حول "نهضة وإصلاح" الاتحاد الأوروبي قبل انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في 26 مايو المقبل.

واعتبر ماكرون في مقال له، ستنشره صحف أوروبية، منها "الغارديان" البريطانية و"دي فيلت" الألمانية و"إل بايس" الإسبانية، غدا الثلاثاء، أن الانتخابات القادمة ستكون حاسمة، وأوروبا مهددة بمختلف الأخطار حاليا.

وقدم الرئيس الفرنسي مقترحات لحماية المواطنين الأوروبيين وإعطاء زخم جديد للاتحاد الأوروبي على الساحة العالمية.

وقال ماكرون في مقاله: "بعد عدة أسابيع ستكون الانتخابات الأوروبية حاسمة بالنسبة لمستقبل قارتنا"، مشيرا إلى أن أوروبا تواجه أكبر خطر منذ عهد الحرب العالمية الثانية.

وأعرب ماكرون عن معارضته الشديدة للتعصب القومي، ووصفه بـ "المشروع الرافض" (للآخرين)، وناشد المؤسسات والدول الأوروبية بالمشاركة في "المؤتمر من أجل أوروبا" نهاية العام، الذي سيكون هدفه إعادة النظر في سياسات الاتحاد الأوروبي وبعض الاتفاقيات القائمة.

اقرأ أيضاً: إعصاران في ألاباما الأمريكية يوديان بحياة 23 شخص

وتضم مقترحات ماكرون تأسيس وكالة أوروبية لحماية الديمقراطية، يراد منها أن توفبر خبراء لحماية الانتخابات من التلاعب بنتائجها، وحظر التمويل الخارجي للأحزاب الأوروبية.

كما اقترح ماكرون إعادة النظر في اتفاقية شينغن، وإنشاء شرطة مشتركة لحماية الحدود، ومكتب أوروبي لمنح اللجوء.

يدعو ماكرون كذلك إلى إصلاح التجارة والسياسات في مجال التنافس والتكنولوجيات الرقمية والمناخ، وذلك يضم إنشاء بنك للمناخ لتمويل البرامج البيئية.

ودعا ماكرون أيضا لحظر الشركات التي تهدد المصالح الاستراتيجية الأوروبية، واعتماد سياسة "أوروبا أولا" على غرار الولايات المتحدة والصين.

وقال الرئيس الفرنسي: "في أوروبا المنشودة ستستعيد الناس فعلا السيطرة على مصيرهم، وأنا على قناعة بأنه في أوروبا هذه ستجد بريطانيا مكانا لها"