وكالات - النجاح - أفادت بيانات نشرتها المفوضية الأوروبية بتأثر 14 دولة أوروبية بمبيعات اللحوم غير الصالحة للاستهلاك في بولندا.

وأعلنت المتحدثة باسم المفوضية - الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي- أنه سيتم إطلاق تحقيق في تلك الفضيحة، فيما من المقرر أن يصل المفتشون إلى بولندا يوم الاثنين المقبل.

وأوضحت المفوضية في قاعدة بيانات التنبيه لسلامة الأغذية الخاصة بها، إن تلك الحيوانات لم تخضع لضوابط بيطرية ملائمة وإن لحومها "لم تكن مناسبة للاستهلاك البشري".

وتوصل تقرير استقصائي أجرته شبكة "تي في إن 24" البولندية أنه جرى توزيع اللحوم من الحيوانات المريضة المذبوحة في أحد المجازر بشمال شرق بولندا وبيعها.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية إن السلطات أغلقت مصنع معالجة اللحوم وتتبعت وسحبت لحومه من السوق. واضافت إن قائمة الدول التي تأثرت بذلك إلى جانب بولندا، شملت إستونيا وفنلندا وفرنسا وألمانيا والمجر ولاتفيا وليتوانيا والبرتغال ورومانيا وسلوفاكيا وإسبانيا والسويد وجمهورية التشيك.

وهزّت فضائح الأغذية الملوثة الاتحاد الأوروبي في السنوات الأخيرة، بما في ذلك فضيحة البيض الفاسد في 2017 وفضيحة لحوم الخيول في 2013