ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قالت إيران يوم الأحد إنها ستواصل تطوير برنامجها الصاروخي بعد أن اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الدولة الإسلامية باختبار صاروخ باليستي متوسط ​​المدى قادر على "حمل رؤوس حربية متعددة"  والذي قال إنه يمكن أن يضرب "أي مكان" في الشرق الأوسط الشرق وحتى أجزاء من أوروبا.

المتحدث باسم القوات المسلحة الايرانية قال "اختبارات الصواريخ  تنفذ للدفاع عن البلاد وسنواصل ذلك."

وفي وقت سابق  أعلن مسؤول إيراني آخر على أن الاختبارات كانت دفاعية وليست انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة.

وفي بيان صدر يوم السبت قال بومبيو إن اختبار الصواريخ انتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 الذي تم اعتماده كجزء من الاتفاق النووي لعام 2015 الذي يحد من برنامج إيران النووي ويمنع التجارب الإيرانية على أسلحة نووية قادرة على حمل رؤوس نووية.