النجاح - صوت البرلمان السويدي لصالح سحب الثقة من رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، حيث أخفق في الحصول على الدعم الكافي من البرلمان المنتخب حديثا.

وذكر راديو "فرنسا الدولي" اليوم الثلاثاء، إن تحالف يمين الوسط واليمين المتطرف في السويد، اتفقا على رفض رئيس الوزراء الاشتراكي الديمقراطي.

وكان "لوفين" قد حصل على تأييد 142 نائبا مقابل 204 من أعضاء الكتلة المعارضة وحزب ديمقراطي السويد المناهض للهجرة.

وأسفرت الانتخابات عن برلمان بلا أغلبية منقسم بين كتلة رئيس الوزراء المنتمية ليسار الوسط، والتي تسيطر على 144 مقعدا، وبين تحالف يمين الوسط الذي يسيطر على 143 مقعدا في البرلمان المؤلف من 349 مقعدا.