ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - حث 70 من الديمقراطيين في مجلس النواب اليوم إدارة ترامب على إعادة تمويل مساعداتها الإنسانية في غزة قائلين إنه من الضروري التخفيف من حدة الأزمة هناك, حيث ان تخفيضات مساعدات البيت الأبيض إلى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (أونروا) قد أدت إلى تفاقم الوضع المتدهور أصلاً.

وقال المشرعون: "إننا نحثكم على إعادة التمويل على الفور للمساعدات الإنسانية في غزة لأنها تلعب دورا حاسما في الاستراتيجية الأمريكية الأكبر لتأمين السلام والاستقرار في المنطقة".

وفي كانون الثاني (يناير)، أعلنت واشنطن أنها ستحجز 65 مليون دولار من المساعدات لوكالة الإغاثة التابعة للأمم المتحدة لصالح الفلسطينيين وجاءت الخطوة بعد أن احتج الفلسطينيون على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية هناك

واضاف النواب "بدلاً من الوقوف مكتوفي الأيدي بينما يتصاعد العنف والمعاناة يجب على الحكومة الأمريكية اتخاذ إجراءات جريئة لتوفير الإغاثة الإنسانية للمحتاجين  ونشجع بقوة إسرائيل ومصر على القيام بالمثل".

وفي الرسالة الموجهة إلى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون أكد أعضاء مجلس النواب أيضا على زعمهم بأن الولايات المتحدة يجب أن تعمل على زيادة الكهرباء في القطاع وتشجيع إسرائيل ومصر على رفع حصارهما.

واشر المشرعون "نعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة تشجيع جميع الأطراف لزيادة وصول الكهرباء في غزة لتلبية الحاجة الماسة للطاقةكما يجب علينا أن نضغط على شركائنا لتخفيف الحصار المفروض على حركة البضائع والمعدات والأشخاص داخل وخارج المنطقة خاصة بالنسبة للمواد والإمدادات المتعلقة بالمشاريع الحيوية مثل الأدوية ومستلزمات المستشفيات ومعالجة المياه".
وتأتي هذه الرسالة في أعقاب مبادرة مماثلة قادها السناتور بيرني ساندرز في مايو الماضي  والتي تدعو إدارة ترامب لمعالجة الأزمة في غزة