النجاح - بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع الأمين العام لوزارة الخارجية في سلطنة عمان بدر البوسعيدي اليوم في موسكو الوضع في الشرق الأوسط والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وذكرت الخارجية الروسية في بيان أصدرته عقب اللقاء أنه "تم التشديد على ضرورة تسوية الأزمات الماثلة في منطقة الشرق الأوسط بوسائل سياسية وفي أسرع وقت، على أساس توافق وطني وفي إطار الامتثال التام للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

وأكد الجانبان أن الحوار السياسي بين روسيا وسلطنة عمان "عند مستوى متقدم يتسم بالتقارب أو التطابق في نهجي موسكو ومسقط حيال الأجندة الإقليمية والدولية".

وتطرق الاجتماع إلى المسائل الحيوية المتعلقة بالتطور التدريجي لمجمل العلاقات الروسية - العمانية والتي وصفها البيان بـعلاقات الصداقة التقليدية"، بما في ذلك توسيع التعاون في المجالين، التجاري - الاقتصادي، والإنساني - الثقافي.

وأجمع الطرفان على أن تعزيز الروابط المتعددة المسارات بين روسيا وعمان يلبي مصالح البلدين الطويلة الأمد ويخدم مهام ضمان الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.

وأضاف البيان الوزاري أن نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، الذي حضر الاجتماع مع الوفد العماني، عقد لقاء آخر مع الأمين العام لوزارة الخارجية العمانية لمواصلة جولة اليوم من المشاورات الثنائية المنتظمة بين البلدين.