النجاح - اتهم أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين أنتوني بلانجي، وزير الحرب الإسرائيلي  افيغدور ليبرمان بالقيام بالحرب الدعائية وبالكذب.

وقال في بيان، "من الواضح أنه بعد أن قام عناصر الإحتلال بقتل الصحفي ياسر مرتجى في غزة، فإن الوزير ليبرمان مهتم أكثر بنشر الدعاية وتغطية الجريمة، بدلاً من إجراء تحقيق شامل وشفاف وتقديم قتلة مرتجى إلى العدالة".

وأضاف الأمين العام: "لقد حان الوقت لكي تتوقف سلطات الإحتلال الإسرائيلية عن اختلاق الأكاذيب لتبرير القتل، كما أنه عليها أن تتوقف عن استهداف الصحفيين الفلسطينيين."

وقال الاتحاد إنه "وثّق في عام 2015 شكوى قدمها مرتجى بشأن سوء معاملة أفراد من أمن حماس له بعد أن تم احتجازه ومنعه من التصوير".

وأوضح الاتحاد أن هذا التصريح هو رد على تغريدة ليبرمان التي زعم فيها أن الصحفي الفلسطيني ياسر مرتجى، الذي أطلقت عليه قوات الاحتلال النار في 6 أبريل/نيسان، كان "إرهابياً".