النجاح - أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، عن خروج أكثر من 150 ألف شخص من الغوطة الشرقية، منذ بدء عمل الممر الإنساني.
وقالت الخدمة الصحفية للوزارة في بيان:"منذ بدء عمل الممر الإنساني في الغوطة الشرقية وبمساعدة مركز المصالحة الروسي خرج أكثر من 150 ألف شخص".
هذا وكان المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية، قد صرح يوم أمس، أنه منذ بداية العملية الإنسانية خرج من مناطق عربين وجوبر وعين ترمة وزملكا 31 ألف و915 مسلحا مع أفراد عائلتهم.

وتابع البيان أن 144 ألف شخص خرجوا من الغوطة الشرقية منذ بدء الهدنة الإنسانية.

كما أعلن رئيس إدارة العمليات العامة التابعة للأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق أول سيرغي رودسكوي، أن المركز الروسي لمصالحة أطراف النزاع في سوريا، وبالتعاون مع السلطات السورية، يجري عملية إنسانية غير مسبوقة من حيث الحجم في الغوطة الشرقية.