ترجمة : علا عامر - النجاح - صرح وزير التعليم الإسرائيلي "نفتالي بينت" بأن إسرائيل بحاجة إلى مواجهة العدوان الإيراني  ،قائلاً " إن الخمينائي يريد أن يقاتل إسرائيل حتى آخر نقطة دم من السوريين ،واللبنانيين ، والغزيين ".

وقد ذكر خلال تعليقه على الغارة الإسرائيلية على الأراضي السورية اليوم بأنه يقوم بتطوير إستراتيجية جديدة تقوم بها إسرائيل بمواجهة إيران مباشرة بدلاً عن الوقوف خلف حلفائها، وتهدف هذه الإستراتيجية إلى تكريس نفوذ وجهود إسرائيل لمحاربة إيران.

Naftali Bennett

ووصف بينت إيران بالأخطبوط الذي تصل مخالبه إلى كل مكان ، وتتوقع منا أن نتخذ إجراءات ضد حلفائها فيما تبقى هي بأمان .

وعندما سأله أحد الإعلاميين الإسرائيلين عن إذا ما أصبحت الحرب ضد إيران وشيكة أجاب نفتالي بينت بأسلوب محير قائلاً " إن إيران هي المصدر الرئيسي وراء جميع الأحداث ، ويجب أن نوجه الليزر نحوها " . وتابع " إن إسراتيجيتي الخاصة تنص على الإقرار بأن مبدأ العملية الجراحية والتجميلية لن ينفع ، ونحن نرى الدول المجاورة التي تمتلك الصواريخ كأهداف شرعية لنا ".

كما أدان بينت المسؤولين في حكومات إسرائيل السابقة لسماحهم لحزب الله بالتسلح وجمع الآلاف من الصواريخ التي سوف يستخدمونها ضد إسرائيل في الصراعات القادمة.

وقال إن الحل الوحيد لمنع وقوع الحرب في الشمال هو إبعاد عدونا الرئيسي عن الحدود ، وهكذا تكون السياسة الصحيحة .

المصدر : Jerusalem post