النجاح -  اتهم مستشار الأمن القومي السابق للرئيس الأمريكي، مايكل فلين، بتقديم معلومات كاذبة لمكتب التحقيقات الفدرالي حول اجتماعه مع السفير الروسي.
وقال المحقق الخاص روبرت مولر، اليوم الجمعة 1 ديسمبر/ كانون الأول، إن مستشار الأمن فلين يواجه اتهامات بتقديم بيانات خاطئة إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي حول اجتماعاته مع المسؤولين الروس، بحسب ما كشفت وثائق قضائية أميركية، وأضاف، "في 24 يناير 2017، أدلى فلين بمعلومات وبيانات خاطئة ووهمية، عمدا، في مسألة تدخل في نطاق السلطة التنفيذية لحكومة الولايات المتحدة، كما كذب أمام مكتب التحقيقات الفدرالي".