نابلس - النجاح - أكد ميك شوماخر السائق الجديد لفورمولا-1 أن والده الأسطورة مايكل شوماخر يبقى أفضل سائق في تاريخ بطولة العالم رغم نجاح البريطاني لويس هاميلتون في معادلة إنجازه عبر التتويج بلقبه السابع في البطولة.

وأبدى ميك شوماخر /21 عاما/ الذي يستعد لتسجيل ظهوره الأول في فورمولا-1 عبر بوابة فريق هاس في الموسم المقبل، عدم انزعاجه من مقارنته دائما بوالده.

وقال شوماخر لصحيفة "بيلد ام سونتاج" الاسبوعية "أعتقد أن الأمر على مايرام ، لا يزعجني على الإطلاق عندما أتلقى الأسئلة أو تعقد المقارنات".

وأضاف "بالتأكيد علي أن أخوض مسيرتي الخاصة، لكن والدي بالنسبة لي هو الأفضل في تاريخ الرياضة، ما الذي قد يدفعني لأن أنأى بنفسي عنه؟".

ويسجل شوماخر الأبن ظهوره الأول في فورمولا-1 عبر سباق جائزة أستراليا الكبرى في 21 مارس المقبل في ملبورن، رغم استمرار أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال شوماخر "ستكون لحظة استثنائية بالنسبة لي بشكل عام"، باعتباره سيسير على نهج والده.

وتابع "نعم يمكنك قول ذلك، أعتقد أن الأمر سيكون مؤثرا للغاية".

وأضاف "لكني أتطلع إلى التحدي، القيادة والعمل مع الفريق".

وتواصل أمه كورينا لعب دورا مهما في تطوير شوماخر، وقال في هذا الشأن "هي أول من أتحدث إليه ، إنها أفضل من أستشيره وهي دائما أول شخص أتصل به".

ولم يظهر شوماخر الأب بشكل علني منذ تعرضه لحادث مأساوي أثناء ممارسة التزلج في نهاية عام 2013 حيث تعرض لإصابات خطيرة لازال يتعافى منها في منزله بجنيف.