نابلس - النجاح - يقترب برشلونة الإسباني من إبرام اتفاق لخفض رواتب لاعبيه بقيمة 122 مليون يورو أي 145 مليون دولار هذا الموسم، وذلك بهدف المساعدة في تعويض الخسائر المالية التي تكبدها نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وينتظر برشلونة الآن أن يقوم اللاعبون "في الأيام القليلة المقبلة" بالمصادقة على الاتفاق الذي أعلن عنه النادي الكتالوني الجمعة في بيان.

ويمثل التخفيض في الرواتب أمرا حيويا بالنسبة للوضع المالي في النادي الكتالوني الذي تضرر بشدة من فقدان عائدات بيع التذاكر نتيجة اللعب خلف أبواب موصدة والآثار الأخرى الناجمة عن تداعيات "كوفيد-19".

ووصف كارليس توسكيتس، رئيس برشلونة بالإنابة، الوضع المالي بأنه "ليس دراماتيكيا لكنه مقلق للغاية"، وذلك بعد أن استلم مهمة الإدارة الموقتة للنادي بعد استقالة جوسيب ماريا بارتوميو الشهر الماضي.

وستكون استعادة الموارد المالية لبرشلونة أحد العناصر الأساسية على رأس قائمة الرئيس الجديد الذي سينتخب في 24 يناير.

ودخل مرشح جديد في السباق على الرئاسة يوم الجمعة بشخص جوان لابورتا الذي سبق له أن شغل المنصب بين عامي 2003 و2010 وقاد النادي الى 12 لقبا كبيرا.