وكالات - النجاح - أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، أن خسائره المادية بلغت 71.4 مليون يورو للسنة المنتهية في حزيران 2020، بسبب تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكد بطل الدوري الإيطالي في المواسم التسعة الماضية، أن خسارته للعام الماضي كانت 39.9 مليون يورو في السنة المالية السابقة، بسبب التعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، فيما سجل النادي للعام الحالي خسارة بقيمة 71.4 مليون يورو.

ونوه النادي أن القيود التي فرضتها السلطات الإيطالية، أدت إلى إغلاق المتاحف والمحلات التجارية، وتسببت بخسائر عائدات الترويج للفريق، وعائدات حقوق البث التلفزيوني لهذا للعام الحالي.