النجاح - أعلنت شركة جوجل فى بيان لها اليوم، أنها علقت نظاما لتنبيه البريد الإلكترونى خاص بـ "جوجل ترند" فى نيوزيلندا، بسبب انتقادات وجهت لها من قبل الحكومة بعد انتشار تفاصيل قضية قتل.

وحسب Gadgets الهندى، تسعى جوجل التى تمتلك العديد من الشركات والتطبيقات كنظيرتها فيس بوك وتويتر، إلى النظر فى مسألة المحتويات المنشورة والتى عادت عليهم بالكثير من الضرر بسبب عدم الرقابة وعدم التنظيم.

وعبر "جاسيندا أرديرن" رئيس الوزراء النيوزيلندى، عن خيبة أمله لأن شركة جوجل فشلت فى الالتزام بأمر من المحكمة يقضى بإلغاء اسم رجل متهم بقتل الرحالة البريطانية جريس ميلان صاحبة الـ 22 عامًا.

وكانت المحكمة قد أصدرت حكم بمنع اسم رجل متهم بالقتل، لكنه ظهر فى رسائل البريد الإلكترونى لجوجل تريند، الذى يحتوى على أكثر الأشياء تداولاً فى نيوزيلندا.

وقالت متحدثة باسم جوجل فى رسالة عبر البريد الإلكترونى "نحن نتفهم الحساسية تجاه هذه المسألة ولقد علقنا رسائل جوجل تريند."

وأرسلت جوجل خطاب إلى أندرو ليتل وزير العدل النيوزلندى، تفيد فيه بأنها تحترم قانون البلاد وقواعدها، بعد أن حث ليتيل الشركة على ان لا تكون "سيئة" وتقوم بفعل الصواب.

وكتب مدير الشؤون الحكومية والسياسة العامة فى جوجل رسالة لليتل بعد تعليق عمليات الحث، يقول فيها " هذا يوفر ضمانًا أكثر ضد أى تكرار لمثل هذا الفعل".