النجاح - أعلن وزير التعليم الروسي، ميخائيل كوتيوكوف، أن بلاده عازمة على زيادة أعداد السفن المخصصة لأهداف البحث والتطوير العلمي.

وقال الوزير: "ندرك أن البحث العلمي مرتبط بعوامل عدة، منها الأدوات اللازمة للبحث، ووسائل النقل التي ستمكننا من الوصول إلى أماكن مختلفة لإيجاد حلول للقضايا التي تتعلق بمسائل البيئة والغذاء والموارد الطبيعية وغيرها، لذا تعمل روسيا على زيادة أسطول سفنها البحثية التي ستبقيها في موقع المنافسة مع الدول المهتمة بالعلم".

وأشار الوزير إلى أن سفينتين جديدتين ستنضمان إلى أسطول السفن البحثية الروسية العام المقبل، كما خصصت روسيا نحو 242 مليون دولار لميزانية البحث العلمي المقررة ما بين 2019 و2024.

كما تجدر الإشارة إلى أن روسيا صنعت في السنوات الأخيرة عشرات السفن المخصصة لهذا الغرض، فضلا عن تدشينها العام الفائت لأقوى كاسحة جليد نووية في العالم، يمكنها الوصول إلى أبرد المناطق في القطبين الشمالي والجنوبي للأرض.