النجاح - تواجه شركة فيس بوك أزمة جديدة بعد أن نشر موقع BuzzFeed يوم الخميس مذكرة مسربة كتبها أحد أهم مديرين فيس بوك "أندرو بوز"، والتي يشير فيها إلى أن هدف الشركة الأول هو النمو، وهذا يجب أن يكون على حساب أي شيء آخر، بما فى ذلك خصوصية المستخدمين والأمان، بالإضافة إلى تبرير كل نقاط الضعف التي يعاني منها الموقع حتى لو كانت متعلقة باستخدامه للتنمر أو حتى لتنسيق الهجمات الإرهابية.

وأدى تسريب تلك المذكرة إلى حالة من الغضب بين الموظفين الذين خرجوا للدفاع عن استراتيجية الشركة وتكذيب ما جاء داخل تلك المذكرة، وقال مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك إن ما جاء داخل مذكرة "بوز" لا يتفق معه بأي شكل من الأشكال، وهناك عدد كبير من الموظفين الذين لا يتفقون أيضا معه، وأضاف أن "بوز" مدير موهوب لكنه يقول أمورا استفزازية فى بعض الأحيان.

ووفقا لتقرير من موقع "بيزنس انسايدر" البريطانى، يرى العديد من الموظفين أن هناك جواسيس داخل الشركة يقومون بتسريب أسرارها الداخلية ليضعها في موقف محرج.