النجاح - اشتكى عدد من مستخدمى موقع جوجل من التغيير الكبير الذى أجرته الشركة بكيفية ظهور نتائج البحث لمستخدمى الإنترنت، وتوجه الكثيرون إلى موقع تويتر للتعبير عن انزعاجهم من إزالة زر "عرض الصورة"، كما أطلق البعض على ما حدث بأسوأ تغيير فى تاريخ البشرية، ووصفوه بالتغيير الفظيع وغير الصديق للمستخدم.

وتأتى هذه الشكاوى بعد إعلان الشركة التكنولوجية العملاقة عن وقف ظهور خيار "عرض الصورة" فى نتائج البحث عن الصور، وهو الزر الذى يظهر عند ضغط المستخدمون على صورة ويتيح لهم عرض الصورة فقط، بدلا من الاضطرار إلى زيارة موقع استضافتها.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى قالت جوجل إن التغيير جاء نتيجة للتسوية التى توصلت إليها مع Getty images التى تبيع الصور، وشملت الصفقة أيضا أحكاما تتطلب من جوجل عرض معلومات إضافية حول حقوق الطبع والنشر وتحسين إسناد صور جيتى.

وبدلا من زر "عرض صورة" يمكن للمستخدمين الضغط على الصورة، واختيار زر "زيارة"، للذهاب إلى الموقع الذى يستضيف الصور.

ورغم أن هذه الخطوة جيدة للمصورين ومواقع الويب الذين اشتكوا من أن ميزة "عرض الصورة" تشجع المستخدمين على سرقة عملهم دون مقابل، إذ قدم جيتى شكاوى مماثلة، بحجة أن الميزة جعلت من السهل على الناس العثور على الصور الخاصة به وسرقتها دون الحصول على الإذن المناسب أولا، إلا أنها تسببت فى إزعاج المستخدمين الذين سوف يضطرون الآن إلى الضغط وزيارة الموقع للعثور على الصورة التى يريدون استخدامها.

ما هو أكثر من ذلك تعطل بعض المواقع الضغط بزر الماوس الأيمن، والذى يمكن أن يجعل من الصعب بشكل خاص على المستخدمين الحصول على صورة محددة.

وقالت جوجل فى تغريدة إن التغييرات صممت لمصلحة كلا الطرفين، وأوضحت الشركة أنها مصممة لتحقيق التوازن بين احتياجات المستخدمين ومخاوف الناشرين، وأصحاب المصلحة.