ترجمة خاصة - النجاح - أصبح نقص فيتامين "د" حالة شائعة جداً خاصة بين البالغين ،بسبب عدم اهتمامهم بتناول الأطعمة التي تحتوي على  فيتامين د  ،وعدم التعرض لأشعة الشمس بصورة متواصلة.

حيث يعد نقص فيتامين" د" حالة صحية خطيرة تسبب الكثير من التغيرات السلبية في الجسم اضافة إلى أنها تزيد من خطر الاصابة بعدة أمراض .

ووفقا لمدونة natural news، أظهرت مجموعة من الدراسات السابقة وجود علاقة واضحة بين الاصابة ببعض الأمراض و نقص فيتامين "د" منها:

  • الربو

يواجه الأشخاص الذين يعانون من نقص حاد في فيتامين "د" خطر الاصابة بمشاكل رئوية ونوبات مفاجئة تسبب على المدى البعيد الاصابة بمرض الربو.

  • الاكتئاب

يزداد خطر الاصابة بالاكتئاب، الذي يعتبر أحد أكثر الأمراض النفسية شيوعاً في العالم, عند وجود تدني في مستويات فيتامين" د" في الجسم.

  • أمراض القلب

يسبب نقص فيتامين "د" في الجسم مشاكل في وظيفة عضلة القلب وفي الكهرباء التي يتم امدادها للتحكم في نبضات القلب مما يؤدي إلى زيادة خطر الاصابة بالنوبات القلبية.

  • ارتفاع ضغط الدم

يؤدي نقص مستويات الكالسيوم في الجسم الى اضعاف قدرة الجسم على الاستجابة للشعور بالإجهاد مما يولد ضغط دم أعلى مما يحتاجه الجسم.

  • السرطان

يعاني مرضى السرطان الذين تنخفض لديهم نسبة فيتامين" د "في الجسم من زيادة تضاعف أعراض المرض إضافة إلى زيادة  سرعة تكون الأورام السرطانية في جميع أنحاء الجسم.

  • التهاب المفاصل الروماتويدي

يؤدي نقص فيتامين" د" إلى زيادة التهاب المفاصل وبالتالي التعرض للإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي، لذا الاهتمام بزيادة نسبة فيتامين "د" في الجسم يعد علاجاً فعالاً لمثل هذه الحالة.

  • السكري

يعتبر نقص فيتامين "د" سبباً لزيادة مستويات السكر في الدم وضعف القدرة على التحكم بمستويات السكر في الجسم.

  • التصلب اللويحي

يزيد نقص فيتامين "د" من مشاكل العضلات، اضافة إلى تسببه في زيادة خطر الاصابة بأمراض العظام.

  • تسوس الأسنان

يسبب نقص فيتامين" د " الاصابة بتسوس الأسنان وأمراض اللثة المختلفة خاصة عند المعاناة من ظاهرة الأسنان المعوجة.

لذا يجب علينا الانتباه والتعرف على نسبة فيتامين "د" في أجسامنا ومعالجتها بشكل عاجل من خلال اعتماد نظام غذائي غني بفيتامين" د" والتعرض المستمر لأشعة الشمس.