النجاح - اكتشف باحثون أكثر من ألف تطبيق "أندرويد" يتخطى قيود حماية البيانات التي "تحمي" خصوصية المستخدم، ويجمع البيانات الشخصية حتى عندما يرفض المستخدمون منح الإذن بالوصول إلى معلوماتهم. وقال سيرج إيغلمان، مدير أبحاث الأمن والخصوصية القابلة للاستخدام، في معهد علوم الكمبيوتر الدولي التابع لجامعة كاليفورنيا، بيركلي: "إذا كان بمقدور مطوري التطبيقات التحايل على النظام، فإن طلب الإذن من المستخدمين لا معنى له نسبيا".

وكشف الباحثون عن أحد التطبيقات المذكورة بالاسم، وهو Shutterfly الذي يُستخدم لتحرير الصور، حيث وجدت الدراسة أنه يجمع إحداثيات GPS الخاصة بالمكان الذي التُقطت فيه الصور، ليقوم بإرسال المعلومات إلى الخوادم، بغض النظر عما إذا كان المستخدمون سمحوا أو رفضوا طلب التطبيق بالوصول إلى بيانات مواقعهم أم لا. وفي بيان يرد على الدراسة، قال متحدث باسم Shutterfly: "مثل العديد من خدمات الصور، يستخدم Shutterfly هذه البيانات لتحسين تجربة المستخدم بميزات مثل التصنيف، كل ذلك يتوافق مع سياسة خصوصية Shutterfly وكذلك اتفاقية مطور "أندرويد"".

واكتشفت الدراسة أن بعض التطبيقات لم تنتهك إعدادات الخصوصية، ولكنها استخدمت تقنية مطورة للحصول على بيانات من تطبيقات أخرى، بما في ذلك تطبيق Hong Kong Disneyland.