ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة جديدة  أن تعرض الاطفال لصدمات مؤثرة في مرحلة الطفولة يؤدي إلى زيادة خطر فقدانهم لأسنانهم في سن متقدمة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع جامعة مشيغان الأمريكية.

واستندت نتائج هذه الدراسة على تقييم الباحثة الرئيسية "هينا لي"، للآثار السلبية للمواقف السلبية والصادمة على صحة الفم والاسنان، وبالتحديد خسارة الاسنان في سن متقدمة.

ومن ضمن هذه المواقف التي تمت دراسة تأثيراتها السلبية، مواقف الاساءة، والتدخين، وغيرها من الظواهر السلبية التي قد يواجهها الطفل في سن الطفولة.

وقالت "لي": " إن تأثير هذه الصدمات على صحة الفم والاسنان واضحة للغاية، وهي مرتبطة بأمراض الرئة والسكري التي تسبب خسارة الاسنان".

وأضافت: " إن هذه الدراسة اثبتت ان هناك اسباب اخرى لخسارة الاسنان غير امراض الرئة والسكري".

وحلل فريق الباحثين الوضع الصحي لأسنان عدد من العائلات الامريكية المتقدمة في السن، ومن ضمن البحث كان هناك قسم متخصص بسؤالهم عن بعض المعلومات المرتبطة بمرحلة الطفولة والصدمات التي تعرضوا لها.