ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة أن طول وقصر مدة النوم مرتبطة بشكل كبير مع الآثار السلبية لمرض سكر الدم لدى الأشخاص البالغين، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع "medical health express".

حيث هدفت هذه الدراسة إلى تقييم فريق الباحثين التابع إلى جامعة شيكاغو، تأثير مشاكل اضطراب النوم واختلال الساعة البيولوجية على الأشخاص المعرضين للاصابة بمرض السكري المزمن.

وشملت الدراسة تحليل حالة (962 ) شخص من البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن و مقدمات مرض السكري، أو مرض السكري من النوع 2 الذي تم تشخيصه مؤخرًا.

وطلب من المشاركين في الدراسة  اكمال اختبار تحمل الجلوكوز لمدة ساعتين، والاجابة عن استبيانات متعلقة بالنوم.

ووجد الباحثون أن متوسط مدة النوم كان 6 ساعات، فيما أفاد أكثر من نصف المشاركين معاناتهم من نوعية نوم سيئة ومخاطر عالية لتوقف التنفس أثناء النوم .

أما من بين أولئك الذين بلغ متوسط مدة النوم أقل من خمس ساعات أو أكثر من ثماني ساعات من النوم في الليلة ، كان معدل  لديهم بروتين الـ"هيموغلوبينA1c" مرتفع جدا.

وكان هناك أيضًا ارتباط بين مدة النوم لأكثر من ثماني ساعات وارتفاع نسبة الجلوكوزفي الدم، علاوة عن اكتشاف وجود ارتباط بين مدة النوم التي تقل عن ست ساعات وارتفاع مؤشر كتلة الجسم.