ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة حديثة بأن عملية الدمج بين الرياضة وألعاب الفيديو يمكن أن  تساعد الأطفال البدناء على خسارة الوزن الزائد، وإستعادة رشاقتهم.

 أوضح الباحثون بأن إتباع هذه التمارين لمدة ثلاث مرات أسبوعيًا يساعد هؤلاء الأطفال على خسارة الوزن الزائد، والتخفيف من نسبة وجود الكوليسترول الضار في الجسم.

وفي الوقت الذي يلقي فيه المعظم باللوم على أجهزة الهواتف الذكية والحواسيب في منع الأطفال من الخروج للعب خارجًا، حاول العلماء في جامعة ولاية لويزيانا الإستفادة من التكنولوجيا الحديثة للتخلص من هذه المشكلة.

وإستندت نتائج هذه الدراسة على الطلب من 23 طفلا مصاب بالسمنة الدمج بين أدآء مجموعة من التمارين الرياضية بإستخدام أذرعهم  خلال اللعب بألعاب الفيديو.

وتضمنت التمارين الرياضية تمارين المشي والركض والقفز خلال إستخدام جهاز ألعاب الفيديو " الإكس بوكس".

ولاحظ الباحثون إنخفاض معدل كتلة أجسامهم بنسبة 3%، وإنخفاض في نسبة الكوليسترول وضغط الدم  الضار بنسبة 7%.

وقال الباحث " تام فراي" : " إن أية وسيلة تشجع الأطفال على الحركة ستكون فعالة للغاية ويمكن الإستفادة منها".