ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة حديثة من أن مشاهدة الأفلام قبل النوم يمكن أن تفسد نومك و تشعرك بالنعاس طوال اليوم، ونصح العلماء بإستبدال مشاهدة الأفلام بقراءة الكتب والمجلات لتفادي هذه المشكلة.

وأوضح العلماء بأن السبب في ذلك يرجع إلى أن المؤثرات الضوئية تشعر الإنسان بالمرض، وتؤثر على أدآئهم في العمل، وتعرضهم إلى خطورة التعرض لحوادث السير.

وأشار العلماء بأن أجهزة الهواتف الذكية والإيباد تبقي على إضاءة الشاشة التي تعمل على تعطيل أدمغتنا عن العمل.

كما إن هذه الإضاءة تعمل على تعطيل إفراز هرمون ميلاتونين الذي ينظم عملية النوم.

وإستندت نتائج هذه الدراسة على مراقبة وضع تسعة أشخاص قاموا باستخدام الأجهزة الإلكترونية بطريقة غير محدودة لعدة ليالٍ متتالية، ولاحظ العلماء بأن غالبية هؤلاء الأشخاص كانوا يتأخرون في الذهاب إلى النوم بمعدل نصف ساعة عن المعدل المعهود.

وأنهى الباحثون بحثهم في الإشارة إلى ضرورة التخفيف من إستخدام هذه الأجهزة، وبشكل خاص ليلًا لما لها من تأُثيرات سلبية خطيرة على كافة مناحي حياة الإنسان.